+97126667844
بمناسبة الذكرى الأربعين لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة

رفع محمد صالح بن بدوة الدرمكي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسلامة المرورية وكافة الأعضاء والمنتسبين للجمعية أسمى آيات التهاني لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ولأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ولأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وللفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وللفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للسلامة المرورية بمناسبة الذكرى الأربعين لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة مؤكداَ العهد بالولاء والانتماء لهذا الوطن الغالي والعمل على رفعته وازدهاره.

وقال إن هذا اليوم المجيد يعكس عزم القيادة الرشيدة وحرصها على الارتقاء بدولة الإمارات وجعلها أحد أهم الدول في المنطقة بل على مستوى العالم حيث أصبح لها مكانة مرموقة وأضحت محط أنظار الزائرين والسياح ورجال الأعمال لما تتمتع به من أمن واستقرار منذ قيامها على يد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وأكد بن بدوة أن جمعية الإمارات للسلامة المرورية تحرص على أمن وسلامة كافة مستخدمي الطريق وتعمل على تثقيفهم مرورياً ، كما تدعو السائقين وخاصة الشباب في غمرة أفراح عيد الاتحاد أن تنعكس تصرفاتهم وقيادتهم وتحضرهم بما يلائم هذه الذكرى الغالية ، لافتاً إلى إن الحد من الحوادث المرورية خاصة خلال الاحتفالات غاية كافة الجهات المعنية حرصاً منها على سلامة السائقين ومستخدمي الطريق إضافة إلى أهمية الالتزام بالنظم والقوانين المرورية ، واتباع إرشادات رجال المرور خلال المسيرات والاحتفالات تجنباً لتعكير صفو فرحتهم وابتهاجهم.

ودعا الدرمكي السائقين إلى الالتزام بالشروط التي أقرتها مديريات وإدارات المرور في الدولة بشأن تزيين السيارات وغيرها، مؤكداً على أهمية عدم تعتيم الزجاج الأمامي والخلفي لإبقاء مجال الرؤية للسائق بوضعه الطبيعي ليتمكن قائد المركبة من التصرف بفاعلية في حالة تعرضه لمفاجأت الطريق ، متمنياً للجميع السلامة وقضاء أوقات كلها فرح وبهجة في عيد وطننا الغالي .