+97126667844
التهنئة بمناسبة شهر رمضان المبارك وقرب حلول عيد الفطر السعيد

توجه محمد صالح بن بدوة الدرمكي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للسلامة المرورية وأعضاء المجلس بالتهنئة إلى صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله وصاحب السمو نائب رئيس الدولة وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وأولياء العهود وإلى شعب الإمارات بمناسبة شهر رمضان المبارك وقرب حلول عيد الفطر السعيد متمنين من الله أن يعيد هذه الأيام المباركة بالخير واليمن والبركة .
 

جاء ذلك خلال ترؤسه لاجتماع مجلس الإدارة والذي عقد مؤخراً لاستعراض التحضيرات الخاصة بتنظيم المؤتمر الدولي حول " الشباب والسلامة على الطريق ... التحديات والحلول " والذي سيعقد تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة خلال الفترة من 13-14 نوفمبر القادم.
 

وأكد الدرمكي على أهمية دور الجمعية في تعزيز ودعم الجهود المبذولة لرفع ثقافة الوعي المروري وتطوير الأساليب التي تساهم في تكريس مبادئ السلامة المرورية حفاظاً على أرواح وسلامة كافة مستخدمي الطريق ، لافتاً إلى أن الجمعية تضطلع بدور هام في مجال السلامة المرورية من خلال برنامج عملها إضافة إلى دورها الهام في دعم جهود الجهات المعنية الأخرى سواء الحكومية أو الخاصة أو الأهلية في هذا المجال

كما أكد على أهمية موضوع المؤتمر كونه يتناول الشباب وهم الفئة الأكثر تعرضاً لخطر الحوادث المرورية ، لافتاً إلى أن محاور المؤتمر تركز على الشباب وحجم مشاركته في الحوادث المرورية من واقع التحليل الإحصائي وأشكال السلوكيات السلبية على الطرق ومدى انتشارها بين الشباب وعواملها وأفضل أساليب التأثير في السلوك المروري للشباب، من خلال أوراق العلمية يقدمها خبراء ومختصون من الدول العربية والأجنبية بالتعاون مع المنظمة العربية للسلامة المرورية والمنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرق ومنظمة الصحة العالمية.
 

واضاف أن عدة جهات ستشارك في المؤتمر مثل الجمعيات الأهلية والهيئات واللجان والمجالس الحكومية وغير الحكومية العاملة في مجال السلامة المرورية والنقل والطرق محليا وإقليميا ودوليا، إضافة إلى الجهات المعنية بالشباب ومؤسسات التعليم العالي والهيئات المعنية بالأسرة والطفولة في الدولة وخبراء وباحثين وأكاديميين من مراكز ومعاهد أبحاث عالمية متخصصة في معالجة قضايا الشباب وسلوكياته الخطرة.
 

وتم خلال الاجتماع مناقشة المواضيع المطروحة على جدول الأعمال ، إضافة إلى سبل تعزيز جهود الجمعية ودورها في ترسيخ مبادئ وثقافة السلامة المرورية لدى كافة أفراد المجتمع وقطاعاته المختلفة.