+97126667844
المؤتمر الدولي الثاني للسلامة المرورية
From : 2015-11-04
To : 2015-11-05

  

المقدمة:

شهدت الأعوام الماضية في مجال تقنية السيارات ونظم النقل الذكية (ITS) تطورات عديدة تعتبر جديدة كلياً في بعض النواحي، وتركزت هذه التطورات بشكل أساسي في مجالات إتاحة المزيد من الأمان والسلامة للركاب ولمواجهة الحوادث المرورية وللتقليل منها، وللحد من ما ينتج عنها من وفيات وإصابات خطيرة وخسائر مادية واقتصادية.

وخلال العقدين الماضيين فقد استخدمت التقنيات الحديثة في العديد من دول العالم بهدف التقليل والحد من المخالفات المرورية. وتشير النتائج الموثقة لبعض المدن أن استخدام هذه التقنيات كان له أثر ملموس في تقليل المخالفات بلغت في المتوسط ما يقارب 40% لأجهزة مراقبة تجاوز الإشارات الضوئية كما أدى ذلك إلى تحسين مستوى السلامة حيث انخفضت نسبة الحوادث في المتوسط حوالي 20%.

وتعد أنظمة النقل الذكية (ITS) منظومة تقنيات متقدمة تعمل كأنظمة متكاملة مع المعلومات الفورية الدقيقة المتعلقة بحركة النقل وأنظمه الاتصالات ليستفاد منها في تسهيل عمليه النقل كما يتم من خلالها الاستخدام الأمثل للبنية الأساسية للنقل وللتقليل من عدد الحوادث ونسبة التلوث البيئي الناجم من زيادة عدد المركبات ولخفض تكاليف النقل.

وتقوم أنظمه النقل الذكية (ITS) بتطبيق التقنيات الحديثة في مجالات المراقبة وجمع المعلومات والتحكم والاتصالات وبرامج الحاسب الآلي لهدف الاستفادة القصوى من القدرة الاستيعابية لشبكات الطرق ووسائط النقل الأخرى. حيث تساعد في انسيابية حركة المرور ولتسهيل الوصول إلى الأماكن المراد الوصول إليها. وكنتيجة لذلك سيتم التقليل من عدد الرحلات وعدد الكيلومترات المقطوعة بالمركبات الأمر الذي سيؤدي إلى التقليل من نسبة الحوادث وكذلك نسبة التلوث البيئي. كما أنها تساهم في سرعة معالجه الحوادث المرورية وحالات الطوارئ من خلال المعلومات التي ستتوفر عبر هذه التقنيات والأجهزة المكونة لها.

أساسيات أنظمة النقل الذكي  (ITS):       

هي تطبيقات متقدمة ومتكاملة لأجهزة استشعار، تعتمد أجهزة الحاسب الآلي وبرمجيات وتقنيات كشف واستشعار، واستراتيجيات إدارة الهدف وتوفير وإدارة نقل معلومات باستخدام أنظمة اتصالات تساهم في كفاءة الإنتاجية والرفاهية والأمان، وبشكل عام تنقسم العناصر المكونة لنظم النقل الذكية إلى ثلاثة أقسام مترابطة وهي:

1- وسائل تجميع المعطيات:

 الأجهزة التي تقوم بجمع مختلف المعطيات اللازمة كاستشعار الحركة المرورية وكاميرات تعداد وتصوير المركبة على الطرق الخارجية والطرق الداخلية، واستخدام كاميرات مراقبة المواقف ووسائل النقل العام، ومكاتب الحجز الالكتروني لمختلف وسائل النقل، وإعداد  التقارير والمعلومات عن أعمال الصيانة والحوادث التي يجب أن تطلع عليها السلطات المختصة والتقارير البيئية أو تقارير الطقس.

2-  تقنيات معالجة البيانات:

 تتمثل في البرمجيات والأجهزة التي تعمل على معالجة البيانات والمعطيات التي يتم جمعها  لإدارة نظم النقل بشكل يتجاوب مع المتغيرات التي تطرأ على هذه النظم، ويلائم الواقع، وتقديم مختلف المعلومات لمستخدمي هذه النظم بشكل يحقق الأمان ، والفعالية في استخدامهم مختلف وسائط النقل.

3-  تقنيات السيطرة والتحكم ونقل المعلومات:

التقنيات المعنية بتحويل نتائج معالجة المعطيات إلى أرض الواقع،ويشمل مختلف وسائط التحكم (الإشارات المرورية، الإشارات الإرشادية والتحذيرية، التنسيق مع وسائل النقل العام والهيئات القائمة على مختلف فعاليات النقل، إنشاء غرف تحكم وبنوك معلومات المرور والنقل)، ووسائل نقل المعلومات إلى مستخدمي نظام النقل مثل تقنيات إيصال المعلومات للمستخدم أثناء الرحلة كالراديو والهاتف النقال و GPS  وتقنيات نقل المعلومات قبل القيام بالرحلة عبر التلفزيون، والصحف، والانترنت، والوسائل الالكترونية المعتمدة لإيصال معلومات النقل العام في محطاته ومواقفه.

الأنظمة والتقنيات:

من المهم أن يكون هناك خطة أو برنامج لاستخدام البرمجيات والنظم المتكاملة المستخدمة لإدارة مختلف فعاليات النقل، و كذلك استخدام البرمجيات التي تقدم طيفاً واسعاً من المعلومات لمختلف مستخدمي شبكات النقل المتنوعة. وتختلف تسمية هذه البرمجيات حسب الشركات المصنعة، وحسب المشاريع التي صنعت لأجلها. ومن تلك على سبيل المثال والتوضيح:

  • الأنظمة المتقدمة لإدارة  السلامة المرورية.

  • الأنظمة المتقدمة لإدارة الحركة المرورية.

  • عمليات تشغيل مركبات الشحن.   

  • الأنظمة المتقدمة للتحكم بالمركبات.

  • الأنظمة المتقدمة لمساعدة السائقين.

  • الأنظمة المتقدمة للمراقبة التلقائية.

الأهداف الرئيسة للمؤتمر:

  • تحسين مستوى السلامة المرورية وإدارتها وزيادة سعة وكفاءة نظم النقل والحد من التأخير والاختناقات المرورية.

  • تطور التقنيات الحديثة وأهمية موائمتها مع أهداف ومقومات السلامة المرورية وزيادة كفاءتها.

  • تطوير التشريعات القانونية في تطبيق نظم النقل الذكية لتعزيز السلامة المرورية وبما يكفل عدم تعارضها مع الحريات الشخصية لمستخدمي الطريق.

  • تحسين مستويات الحركة والراحة للمتنقلين وتوفير المعلومات المخصصة لهم في النقل الإقليمي متعدد الوسائط.

  • التحكم المروري وإدارة الحوادث المرورية وسرعة الاستجابة للطوارئ.

  • إيجاد السبل الكفيلة بتقليل الفجوة الحالية بين البحث العلمي بغرض تطوير نظم النقل الذكية وواقع التطبيق الفعلي لها.

  • زيادة التنيسق والتعاون والتكامل بين جميع الجهات المعنية بأنظمة النقل الذكية وتوحيد المواصفات والمعايير المستخدمة فيها.

محاور المؤتمر:

  • الأنظمة الذكية ومراكز التحكم المروري ودورها في تأمين السلامة على شبكة الطرق والحد من التأخير والزحام المروري.

  • البنية الأساسية للنقل مثل شبكات الطرق وأنظمه النقل العام وزيادة كفاءتها وزيادة إنتاجية الأفراد والمؤسسات والقطاع الاقتصادي والتي تستوعب متطلبات نظم النقل الذكية.

  • دور أنظمه الاتصالات المتكاملة في تعزيز السلامة المرورية على شبكات الطرق.

  • الأنظمة الذكية ودورها في الاستجابة السريعة لحالات الطوارئ والإنقاذ.

  • التجارب الدولية والإقليمية والمحلية في مجال استخدام نظم النقل الذكية وإدارة السلامة المرورية.

  • أجهزة الاستشعار والمراقبة وأجهزة التحديد المكاني وأجهزة العرض في المركبات.

  • مدى الاستفادة من المعلومات الأساسيه كالخرائط الرقمية والمعلومات الأمنية وحركة المرور في إدارة السلامة على الطرق.

  • أهم النظم الحديثة لإدارة السلامة المرورية في التعامل مع الضباب.

تاريخ المؤتمر ومكان إنعقاده:

4 - 5 نوفمبر 2015م  / فندق إنتركونتننتال أبو ظبي.

الجهات المنظمة:

  • جمعية الإمارات للسلامة المرورية ETSS.

  • المنظمة العربية للسلامة المرورية AROSO.

  • المنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرقات PRI .

  • اللجنة المشتركة للسلامة والحلول المرورية – أبوظبي.

الجهات الداعمة:

  • وزارة الداخلية.

  • وزارة الشؤون الاجتماعية.

  • وزارة الصحة.

  • وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

  • القيادة العامة لشرطة أبوظبي.

  • هيئة التأمين.

  • الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية.

  • دائرة النقل بأبوظبي.

  • مجلس أبوظبي للتعليم.

  • شركة الإتحاد للقطارات.

  • بلدية مدينة أبوظبي.

  • قطاع البترول.

  • مواصلات الإمارات

  • قطاع الاتصالات.

  • هيئة الهلال اللأحمر الإماراتي.

  • مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب.

الجهات المساندة:

  • منظمة الصحة العالميةWHO .

  • الإتحاد الدولي للطرق IRF .

  • الإتحاد الأوروبي للطرقERF.

  • المجلس الأوروبي لسلامة النقل ETSC.

  • المؤسسة الكندية للبحوث في السلامة المروريةTIRF  .

المشاركون:

المشاركة في المؤتمر مفتوحة إلى:

  • الجمعيات الأهلية والهيئات واللجان والمجالس الحكومية وغير الحكومية العاملة في مجال السلامة المرورية والنقل والطرق محليا وإقليميا ودوليا.

  • خبراء وباحثين وأكاديميين من مراكز ومعاهد أبحاث عالمية متخصصة ومشاركة في تنفيذ عقد العمل العالمي من أجل السلامة على الطرق 2011 - 2020.

  • الخبراء والمهندسون العاملون في مجال أنظمة النقل الذكية والإتصالات والتقنيات الحديثة.

  • المؤسسات الحكومية والخاصة المعنية بالصحة.

  • الجهات ذات العلاقة بمنظومة السلامة المرورية.

  • مؤسسات التعليم العالي.

  • الهيئات المعنية بالأسرة والطفولة .

  • شركات التأمين.

  • مؤسسات الرعاية الإجتماعية .

  • وكلاء بيع المركبات.

 

شروط البحوث وأوراق العمل:

  • أن يكون ضمن محاور المؤتمر.

  • الالتزام بقواعد البحث العلمي.

  • أن يكون مكتوباً بلغة سليمة.

  • ألا تزيد صفحات البحث أو الورقة العلمية عن 20 صفحة بما فيها المراجع والملاحق.

  • أن تكتب على برنامج وورد ( Word ) بنط قياس 16.

  • يرفق ملخص للبحث أو الورقة لا يزيد عن صفحة واحدة وتعريف بالباحث أو الباحثين.

  • إعداد عرض للبحث أو الورقة على برنامج (Power point ) لعرضه في المؤتمر في مدة لا تزيد عن 20 دقيقة.

  • يتم إرسال البحوث والأوراق العلمية والملخصات والسير الذاتية على البريد الإلكتروني etss@etss.ae

  • تسليم الأوراق العلمية والبحوث والعرض كاملة في موعد أقصاه 28/10/2015م

  

تحميل الملف