+97126667844
توصيات الندوة الدولية حول "هندسة الطرق وسلامة المرور"
From : 2018-10-24
To : 2018-10-25

توصيات الندوة الدولية حول "هندسة الطرق وسلامة المرور"

24 – 25 أكتوبر 2018، أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة

 

تم عقد الندوة الدولية حول "هندسة الطرق وسلامة المرور" تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة النقل يومي 24 – 25 أكتوبر 2018م، في أبوظبي، حيث شهدت الندوة مشاركة خبراء وباحثين وأكاديميين من جميع القارات، وفاعلين يمثلون مختلف القطاعات المعنية بالسلامة المرورية ومراكز البحوث والدراسات ومن جهات حكومية وأهلية وخاصة ومن ممثلي المجتمع المدني، وقد خرجت الندوة بعدد من التوصيات جاءت على النحو التالي:

1. تعزيز تطوير بنية تحتية حديثة وآمنة، وتحسين خصائص سلامة البنية التحتية والتشغيلية للطرق لتلبي احتياجات التنقل الآمن لجميع المستخدمين، واعتماد الأدلة المرورية ونظم المواصلات الذكية لإنشاء وتحسين بنية تقنية ذات قدرة عالية من خلال عمليات التفتيش، وتقييم الأثر، وعمليات التدقيق والمتابعة.

2. إنشاء وحدات لسلامة الطرق متخصصة برصد وتحسين سلامة شبكة الطرق، ومعالجة الطرق عالية الخطورة بما في ذلك الطرق في المناطق الحضرية وداخل الأحياء السكنية في المدن.

3. فهم أسباب حوادث المرور، واعتماد دراسات الأثر المروري للمشاريع التي سيتم إنجازها على الطرق، وتعديل المواصفات الفنية لمعابر المشاة لتتناسب مع كافة شرائح المجتمع (كبار السن، ذوي الاحتياجات الخاصة، الأطفال، النساء، وغيرهم) لتصميم أنظمة فعالة للسلامة على الطرق.

4. دعم البحوث والدراسات في مجال السلامة المرورية على الطرق، من خلال تعزيز الشراكة مع الصناعة والشركاء المعنيين لتطوير منصات وأنظمة لجمع وتحليل البيانات التي من شأنها تأمين المعلومات اللازمة لذلك، مثل الاتصالات بين المركبات لمعالجة مشاكل السلامة المرورية على الطرق والمرتبطة بالظروف البيئية وحلول السلامة المرورية.

5. إعداد التشريعات والبنية التحتية اللازمة للسلامة المرورية في العصر الجديد للمركبات ذاتية القيادة والمركبات القادرة على الطيران والأنظمة المستقلة ذات العلاقة على الطرق.

6. تبني دعم الأساليب المبتكرة لتحقيق التغيير، وتخصيص الموارد البشرية والمالية اللازمة لتنفيذ السياسات والاستراتيجيات المتعلقة بالسلامة المرورية، بما في ذلك الترويج لثقافة السلامة المرورية، ودعم نهج النظام الآمن ومبادئ رؤية الوصول إلى صفر من الوفيات، وتعميق الشراكات بين القطاعين العام والخاص، ووضع آليات التمويل المبتكرة.

7. معالجة احتياجات مستخدمي الطريق المعرضين للخطر من خلال البحوث والدراسات والتصميم الآمن، وكذلك التركيز على سلامة المناطق المحيطة بالمدارس، وتضمين السلامة المرورية ضمن منهاج وزارة التعليم وخاصة في مراحل الدراسة الابتدائية.

8. إضافة أو تعديل قانون السير والمرور بخصوص إلزام المركبات بالتوقف الكامل (الإجباري) عند معابر المشاة (الخطوط الأرضية) التي لا تنظمها الإشارات الضوئية.

9.  توحيد المواصفات الفنية لأدوات تنظيم المرور للمعابر واللوحات الإرشادية الخاصة بالمشاة على مستوى الدولة ودول الخليج العربي، وخاصة تلك المتعلقة بالمعابر والعلامات الأرضية العاكسة عند معابر المشاة الأرضية لزيادة انتباه السائقين، واستخدام التقنيات الحديثة لمعابر المشاة مثل اللوحات الإلكترونية وأنظمة الاستشعار عن بعد.

10. تشجيع بناء القدرات والتدريب والتوسع بالتخصصات التعليمية المتعلقة بالسلامة المرورية في الجامعات ونقل المعرفة والمواصفات والأدلة للوصول إلى البنية التحتية الآمنة للطرق.